+965 22 62 77 67
icon icon icon icon

عُمان جوهرة الجزيرة العربية

2017-May-24

تقع عُمان في الجهة الجنوبية لمدينة دبي في شبه الجزيرة العربية، وتتميز بشواطئها الرملية البيضاء وكثبانها الصحراوية الكثيرة وسلاسل الجبال الممتدة. وهي موطن البحار الأسطوري سندباد وملكة سبأ، وقد سحرتني منذ اللحظة الأولى التي وطئت فيها أقدامي أرض المطار.

لقد وصلت إلى العاصمة مسقط بعد رحلة قصيرة استغرقت 35 دقيقة من دبي، وعلى الفور أحسست أنني أرى مشهدا من رواية خيالية مليئة بالدفء. فالعاصمة الجميلة تحتضن العديد من الحصون التاريخية والقصور الملونة، وتحيط بها سلاسل من المناظر الجبلية الساحرة. وتشتهر عُمان بفائض إنتاجها من اللُبان، الأمر الذي جعلها مغرية في أعين البرتغاليين والذين استعمروها لأكثر من عقدين من الزمن.

وتوفر مسقط العديد من الخيارات بما يتعلق بأماكن السكن، فهناك فندق (شيدي –Chedi) الأنيق والذي يحتل موقعا ممتازا في وسط المدينة، بالإضافة إلى المنتجعات الجميلة المحيطة مثل شانغريلا وقصر البستان وريتز كارلتون وغيرها الكثير. وتتميز المدينة البكر بمبانيها المنخفضة الارتفاع ذات الألوان البيضاء والخضراء والتي تصطف الأشجار الجميلة على كلا جانبيها، ويوجد فيها أيضا العديد من الأسواق الشعبية والمطلة على واجهة بحرية خلابة. ويشعر المرء بالأمان وهو يتجول في السوق المركزي وسوق (مطرح) الشعبي الذي يعرض فيه الباعة منتجاتهم من اللبان وخشب الصندل والحرف اليدوية. وتطل على هذا المشهد قلعة ضخمة يعود تاريخها إلى الاحتلال البرتغالي في القرن السادس عشر والتي تم تحويلها إلى متحف. وهناك العديد من الأماكن السياحية في مسقط، حيث يمكن للمرء أن يقضي أياما طويلة وهو يستكشف المعالم كلها، ومن أهمها المسجد الكبير وهو ثالث أكبر مسجد في العالم وقصر السلطان في المدينة القديمة. ويمكن للزائر بعد أن يكمل جولته السياحية هذه أن يتمتع بالمناظر الجميلة والطبيعة الخلابة والقرى القديمة والتي تنتظر من يكتشفها.

كما يمكن الذهاب في رحلة إلى نزوى، العاصمة القديمة لعُمان، وهي لن تستغرق أكثر من يوم واحد لكنها تعد بحق تجربة ثقافية مذهلة، فهي تشتهر بحصونها الرائعة وأسواقها المفتوحة وتوجد فيها أيضا أعلى قمة في البلاد، وهي الجبل الأخضر. ويطل هذا الجبل على العديد من الوديان والسهول التي تمتد لتصل إلى طرق جبلية متعرجة تحتضن بعضا من المدن الصغيرة التي تحفها أشجار النخيل وتمتلئ طرقاتها بالماعز.

وتمتد على طول الساحل البحري العديد من محميات السلاحف والقرى العتيقة، وان اتجهت أبعد بقليل إلى الجنوب، وبالتحديد إلى صلالة (رحلة تستغرق 90 دقيقة بالطائرة) ستفاجئ بالمناظر الطبيعية الخضراء والشواطئ الرملية البيضاء ودرب تجارة اللبان الأثري والذي يمتد إلى زنجبار. وعلى الجهة الشمالية من شبه جزيرة مسندم ستجد منتجع (الحاسة السادسة –Six senses spa) الحائز على جوائز عدة، وهو يقع في خليج زيغي، واحة في منطقة محفوفة بالجبال ومطلة على الساحل، ويمكن للزائر أن يصل إلى خليج زيغي بسيارته قادما من دبي وفي رحلة لا تتجاوز الساعتين من الوقت. وإن وصلت إلى هناك فستستمع بالضيافة العمانية الأصيلة وتطل على مناظر ساحلية خلابة.

كم من الوقت على الزائر أن يقضي في عُمان ليستكشف هذا البلد السحري؟ بالنسبة لي، فقد أمضيت أسبوعا كاملا، أكثر من المدة المقررة بـ5 أيام! وإني أنصح الجميع ممن يخططون لزيارة دبي، أن يشدوا الرحال إلى عُمان. فبعد الاستمتاع بمدينة دبي وحضارتها المترفة، حري بالمرء أن يقضي القليل من الوقت في أحضان الطبيعة.

الأشتراك في النشرة الإخبارية و لمعرفة آخر المشاريع