+965 22 62 77 67
icon icon icon icon

الفضلي: «عقارات عمان» تنفيذ مشاريع 4.2 مليون دينار

2017-May-24

ذكر مدير عام شركة السلطنة العقارية فيصل الفضلي أن أسعار العقارات والأراضي في سلطنة عمان ارتفعت بين 20 و40 في المئة في مختلف مناطق السلطنة خلال العامين الاخيرين، وحتى نهاية الربع الاول من العام 2014.

وقال الفضلي خلال مؤتمر صحافي عقده أمس إن الاستقرار السياسي والاقتصادي، وحركة التطوير العمراني التي تنفذها الحكومة العمانية ممثلة بتطوير مطاري مسقط وصلالة الدوليين، وتطوير مجموعة كبيرة من مشاريع البنى التحتية والطرق والخدمات العامة، كلها عــوامل إيجابية كان لها الفضل في ظهور عدد من المــناطق الجـديدة وربــطها مــع المناطق الــقــديمة والــقريبة من العاصمة، وبالتالي نمو أسعار العقارات والاراضي بشكل عام.

وأشار إلى أنه بات من المؤكد أن نمو الاسعار في سلطنة عمان قد أصبح يعتمد على المنطق وعلى حركة العرض والطلب، وليس نتيجة للمضاربة التي كانت سائدة في السوق لبعض الدول سابقاً، حيث يأتي الارتفاع الحالي في أسعار الأراضي والعقارات والفلل كنتيجة حتمية لحركة التطوير التي تشهدها السلطنة سواء على صعيد المشاريع الحكومية أو حتى على صعيد مشاريع المستثمرين والمواطنين العاديين الذين يقومون ببناء فللهم الخاصة أو شراء شقق التمليك هناك.

وتوقع الفضلي أن تستمر معدلات نمو الأسعار في مختلف مناطق السلطنة بوتيرة متسارعة، لاسيما في ظل الطلب الذي يشهده السوق هناك، وخاصة في المناطق الحديثة والقريبة من العاصمة مسقط وغيرها من المناطق التي ما زالت أسعار الأراضي فيها مناسبة وتحقق الفائدة المرجوة منها على صعيد الاستثمار أو التملك، مبيناً أن من بين المناطق التي تشهد طلباً مميزاً في الفترة الحالية هي مدينة صلالة والمناطق التابعة لها مثل (عوقد الشمالية- صنحوت الشمالية والجنوبية- السعادة، ومنطقة شمال غرب ريسوت وعدونب ومرباط) وأيضا محافظة مسقط في كل من المناطق التالية مثل (العامرات- المعبيلة) وغيرها من المناطق الحيوية.

وحول مشاريع شركة السلطنة العقارية في عمان، قال الفضلي إن السلطنة تعمل في السوق العماني منذ العام 2008، حيث نفذت العديد من المشاريع السكنية التي كان من بينها فلل وشقق تمليك، بقيمة إجمالية وصلت إلى نحو 4.25 مليون دينار، وذلك في عدد من المناطق الرئيسية في كل من مسقط وصلالة، مؤكداً أن الشركة قد سلمت جزءاً من هذه المشاريع للعملاء، فيما تعمل حالياً على تسليم ما تبقى منها خلال الفترة المقبلة.

ولفت الفضلي إلى ان «السلطنة العقارية» تعتمد في عملها على توفير ما يحتاجه العميل، بمعنى أنها تقوم بدراسة حاجات العملاء ورغباتهم من وراء التملك العقاري في عمان، وهو من أجل السكن أو الاستثمار، ومن ثم ترجمة هذه الحاجات على أرض الواقع من خلال البحث عن الفرصة والموقع المناسبين، لمساعدة العملاء على تحقيق العوائد الجيدة، مؤكداً في ذات الوقت على تحقيق عوائد بلغت نسبتها 10 في المئة سنويا وتصل الى اكثر من ذلك في بعض المواقع على بعض استثمارات العملاء في سلطنة عمان، وذلك عن طريق إعادة تأجير عقاراتهم من خلال مكتب الشركة هناك والذي يقدم خدمة إدارة العقارات لصالح العملاء.

وحول مشاريع الشركة التي قام الفضلي بتفقدها خلال زيارته الاخيرة إلى سلطنة عمان قال انه تم زيارة مشروع (الاميرة 1) والذي هو عبارة عن شقق تمليك في العاصمة مسقط والذي تم تسليمه للعملاء وتأجيره بعائد 10 في المئة سنويا، ومشروع (الاميرة 2) الواقع في ولاية السيب في منطقة المعيبلة والتي تعد من أكثر المناطق السكانية كثافة، حيث يعتبر المشروع حالياً قيد الانشاء بعد ان تم الانتهاء من أعمال الحفر والاساسات والقواعد.

واضاف انه تم زيارة مشروع (المروة 1) الواقع في عوقد الشرقية بمدينة صلالة والذي تم الانتهاء منه وتسليمه للعملاء، ومشروع (المروة 2) الذي سوف يتم تسليمة بإذن الله مع منتصف العام الجاري والواقــع في منطــقة عـــوقد الـــغربية – صلالة، ومـــشـــروع (المروة 3) الذي إنتهت الشركة من حــفر الاســـاسات وتركيب القواعـــد، الذي سيتم تسليمه بمنتصف العام المقبل 2015، ومشروع (المروة 4) الذي سوف يتم تسليمة في نوفمبر 2015 والواقع في منطقة عوقد الغربية – صلالة.

الأشتراك في النشرة الإخبارية و لمعرفة آخر المشاريع